تحية إلى كل البرماويون
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بقية موضوع أجبني بموقع الجالية البرماوية الرسمية المقيمة بالمملكة العربية السعودية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الروهنقي



المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 17/12/2008

مُساهمةموضوع: بقية موضوع أجبني بموقع الجالية البرماوية الرسمية المقيمة بالمملكة العربية السعودية   الخميس مايو 28, 2009 1:30 pm

من وشائج القربى والصلة والجوار ، حيث يتقاسمون قيماً مشتركة وعلى رأسها الدين الإسلامي الذي يعد بحق أوثق العرى للروابط بين المسلمين ، ولولاه لما سمحت حكومة بنجلاديش لأبنائنا من حمل جوازاتها ، وهذا الأمر يجب علينا أن نثمنه عالياً وندين من أجله لحكومة بنجلاديش بالفضل ، وأما التنكر والتنصل لجنسيتها بالرغم من حمل جواز سفرها فلن يغير من الأمر شيئاً لأن دولة بنجلاديش دولة ذات سيادة واستقلال تام ضمن الأسرة الدولية أسوة بغيرها من الدول على قدم المساواة ، شاء من شاء وأبى من أبي . وهذه حقيقة أخرى لا جدال فيها أيضاً. ومن هنا لو كان أبناء الجالية البرماوية الذين يحملون جوازات سفر من بنجلاديش ينتمون فعلاً إلى العرق البنغالي من أي وجوه ، كان ذلك يشرفهم وليس العكس حسبما يعتقده البعض ، بغض النظرعن الذهنية السائدة في المجتمع السعودي الأن .

وأما القضية التي نريد أن نحسمها في هذه العجالة ، هل المواطنون الأركانيون من الأقلية الروهنجية الذين يسكنون في المملكة العربية السعودية والذين يعرفون هناك بالبرماويين ، ينتمون إلى العرق البنغالي أم لا ؟ وحيث أن هناك خلطاً كبيراً في القضية وسوء فهم واسع حولها ، وبل أن كثيراً من أبناء الجالية البرماوية أنفسهم في المملكة العربية السعودية ، يشكل عليهم الفهم الصحيح في إطار هذه القضية ، مما لا يعرف من هو البنغالي ؟ ومن هو البرماوي ؟ لذا تعمدنا إثارة الموضوع من جذوره متجاوزين الطرح السابق من قبل هذا المنتدى .

أولاً : إسمحوا لنا أن نحسم الجدل القائم حول ( بنجلاديشي أم بنغالي؟)

بنجلاديشي ( منسوباً إلى دولة بنجلاديش الحديثة ) وهي إنتماء إلى هوية وطنية ، لم يعرفها العالم إلا من وقت قريب نسبياً حينما إستقل ما كان يعرف سابقاً بباكستان الشرقية عن دولة باكستان الأم الحالية وذلك بعيد حرب إنفصالية قصيرة عام 1971 م ، أما بنغالي : ( منسوباً إلى بنغال) ، فيراد بها التعبير عن أمة وعرق وأهل لغة واحدة ونطاق منطقة جغرافية معينة معاً في أن واحد ، ومن هنا هذا المصطلح أعم وأشمل وأقدم من لفظ ( بنجلاديشي ) ، لأن دولة بنجلاديش تنحصر ضمن حدودها المعروفة حالياً ، بينما بنغال نطاق جغرافي كبير يتكون من معظم أراضي دولة بنجلاديش الحالية والتي قاعدتها ( دكا) ومن ولاية بنغال الغربية في شرقي الهند والتي قاعدتها ( كالكوتا). وهما معاً تعدان من أكثر مناطق العالم إكتظاظاً بالسكان ، وللمفارقة الطريفة أن ( بنغال) حظيت بشهرتين عالميتين حينما نسب أحد خلجان المحيط الهندي إليها ( خليج بنغال) ، وكذلك نسب إليها أحد أنواع النمور الأسيوية المهددة بالإنقرض ( النمر البنغالي ) .

وأياً كان الأمر الذي يعنينا هنا بصورة خاصة دولة بنجلاديش الحديثة ، وهذه الدولة الأسيوية الصغيرة التي لا تتجاوز مساحتها (144) ألف كيلومتر مربع ، تسكنها قرابة (150) مليون نسمة ، واللغة الرسمية السائدة فيها هي اللغة البنغالية التي تعرف رسمياً بـ ( شادوباشا ) ، وهي لغة التخاطب الرسمي في أجهزة الدولة ، وحيث أن البلد يتكون أساساً من عدة أقاليم منها : سليت ، كوميلا ، مونغ مونغ شنغ ، خلنا ، جسور ، بريشيال ، نيا خالي ، دكا ، مقاطعة هيل تراكت و شيتاغونغ .. إلخ .. فإن لكل إقليم مما ذكر لهجتها المحلية الخاصة بها من اللغة البنغالية . وعلى الرغم من تعدد اللهجات فإن سكان تلك الأقاليم يتفاهمون فيما بينهم بسهولة وسلاسة دون أية صعوبة تذكر، لأنهم يتفاهمون في إطار لغة قومية واحدة ولكن بلهجات مختلفة ، وذلك بإستثناء سكان إقليم شيتاغونغ الذين يتحدثون بلغة مستقلة تماماً عن اللغة البنغالية ، إذ أنها بعيدة كل البعد عن اللغة البنغالية الأم في الأصل والتركيب فضلاً عن اللهجة المحكية ، مما يتعذر على سكان بقية أقاليم بنجلاديش فهم هذه اللغة وبالتالي التواصل مع سكانها بصورة إعتيادية ، إلا من خلال اللغة الرسمية المفروضة عليهم من قبل الدولة ، لذلك يقال عن سكان شيتاغونغ أنهم لا يجيدون التحدث باللغة البنغالية ! فإن كان وضع المواطن في شيتاغونغ على هذه الشاكلة ، فهل يصح لنا أن نقول عنه أنه بنغالي؟ هذه إشكالية ، وإشكالية أخرى أنه من رعايا دولة بنجلاديش دون أدنى شك ، بإعتبارالولاية السياسية لحكومة بنجلاديش عليهم ، إذن فهو بنجلاديشي بإمتياز وليس بنغالي ، كما هو حال المواطنين البنجلاديشيين من الأقليات العرقية الأخرى كالماغ وشاكما وغيرهما .. غير أن بنجلاديش على المستوى الرسمي لا تريد أن تعترف بهم كأقلية لأنهم مستهدفون بسياسات إندماجية عالية المستوى ، لإذابتهم في النسيج السكاني البنغالي ، مما أصبح تذمر ملفت في أوساط كثير من أبناء هذه الأقلية بصورة خفية ومستترة وخاصة في أوساط الطبقة المحرومة .

ثانياً : نحدد الآن هوية أبناء الجالية البرماوية المقيمة في المملكة العربية السعودية على ضوء المعطيات التي ذكرناها عن المواطن البنغالى أوالبنجلاديشي آنفاً .

ولا شك أننا نحن معشر أبناء الجالية البرماوية في بلد الحرمين الشريفين وكذلك بقية جماعتنا في ديارنا ووطننا الأم ، ننتمي سوياً إلى الأقلية الإثنية المسماة بـ ( الروهنجيا ) ، التي تسكن في منطقة أراكان غرب بورما ، المحاذية لإقليم شيتاغونغ في جنوب شرق بنجلاديش في الوقت الراهن . نعم وعلى هذا الأساس ... وبسبب فرض الأمر الواقع علينا ، نحن برماويون بالإنتماء والهوية ، وفي الوقت نفسه نحن أراكانيون بإعتبار أصحاب الأرض والحق التاريخي ، وكذلك نحن روهنجيا بإعتبار قوميتنا المفقودة ، إذن لا غضاضة في أن يصدق فينا كل الإعتبارات السالفة الذكر ، وبالتالي نحن برماويون ، وأراكانيون ، وروهنجيون في وقت واحد ، فهل في هذا مشكلة ؟ وأعتقد لا .

وإذا كنا نحن بصدد ذكر أراكان التاريخية ، فإنها لم تكن محصورة في إقليم صغير على شكل شريط ساحلى يمتد على طول حدود بورما الغربية ، وفق ما يعرفها الجميع الآن ، وإنما هي كانت ذات يوم مملكة إسلامية مزدهرة يضم تحت سيادتها إقليمان كبيران أحدهما يعرف بالروهنج ( وهذه التي تعرف الآن بولاية أراكان في بورما )، والأخر بـ أنك ( وهذه التي تعرف الآن بإقليم شيتاغونغ في بنجلاديش ) ، وإنطلاقاً من هذه الأرضية الواحدة والتاريخ المشترك يجمعنا نحن شعب الروهنجيا بشعب شيتاغونغ ( أنكيا) قدر كبير من القيم وأواصر الصلة والقربي والثقافة والتراث واللغة ، التي باتت الآن متباعدة تماماً بسبب سياسات الهيمنة والإحتواء التي مورست على كلا الشعبين سواء من حكومة بنجلاديش أو من حكومة بورما على إختلاف وجهتهما وأهدافهما .

وإذا كان شعب شيتاغونغ إكتسب اليوم المواطنة البنجلاديشية بالولاية والتبعية لحكومة بنجلاديش والحال كذلك هم ليسوا بنغالاً في الأصل ، فهل يصح أن ينسحب وضعهم على شعب الروهنجيا في بورما ليكونوا بنجلادشيين ؟ بالطبع لا .. عليه فإن أبناء الجالية البرماوية المقيمة في المملكة العربية السعودية وكذلك عموم الروهنجيا ليسوا بنجلاديشيين ولا بنغالاً ، وهذه قضية مفروغة منها.

وأما الذي لا يريد أن يقتنع بهذه الحقيقة ، وبخاصة الأخ ( بالي) ، عليه أن يعرض نفسه على الحكومة البنجلاديشية وإن لم يتيسر فعلى أقرب ممثل رسمي لها وفي حالتنا هنا ، هي القنصلية البنجلاديشية في جدة ، وذلك بالتقدم إليه بأصل صورته وهيئته وكذلك بأصل لغته وثقافته للتأكد ما إذا كان سيحظى بإعتراف رسمي من قبلها على أنه مواطن بنجلاديشي أو أنه (بالى) وفقاً لتعبيره . وأعتقد أن في الأمر إستحالة ، لأن أبناء شيتاغونغ أنفسهم إتهموا من قبل تلك القنصلية وغيرها مراراً وتكراراً على أنهم ليسوا مواطني بنجلاديش بسبب جهلهم للغة البنغالية مما يعانون معاناة شديدة مثلنا تماماً، وهذه حقيقة يعرفها الجميع بسبب وجود صلات وروابط بيننا وبينهم . وهل بعد هذه الإستفاضة حجة لندور في حلقة مفرغة مجدداً، والأمر متروك لكم .

وأما أنا فأقول لكم ... وحيث أن بعض المغرضين من خلفيات معينة قد بدأ في توظيف وإستغلال الظرف الطارئ الذي بات يواجهه أبناء الجالية البنغالية في المملكة العربية السعودية وذلك عن طريق دق إسفين الخلاف والتوتر بينها وبين أبناء الجالية البرماوية في المملكة العربية السعودية ، وهذا الأمر يعد بحق تطوراً خطيراً جداً ، لأن الأقلية الروهنجية بسبب كونها من الأقليات المضطهدة في العالم ليست لها مرجعية ولا ظهر قوي يحميها من الظلم الواقع عليها في وطنها ، إلا دولة بنجلاديش وشعبها المسلم المجاور الوحيد لها ، ولو كان ذلك بإمكاناتها وقدراتها المتواضعة ، مما تعد بنجلاديش عمقاً إستراتيجياً لنا نحن أبناء الروهنجيا، وخسارة هذا العمق يعني بالتأكيد وضع قضية الأقلية المسلمة في أراكان ببورما في مهب الريح ، لذلك أحذّر كل برماوي ( أعني الروهنجي ) في كل مكان حول العالم وخاصة في المملكة العربية السعودية ، من مغبة الوقوع في الشرك الذي نصب للإيقاع به من خلال التعرض لبنجلاديش وشعبها . والله من وراء القصد .


أخوكم : عاشق الحرمين .
[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
?????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: بقية موضوع أجبني بموقع الجالية البرماوية الرسمية المقيمة بالمملكة العربية السعودية   الثلاثاء فبراير 01, 2011 9:04 am

موضوع جميل جدا بس لو جبت رابط الموضوع كان أفضل

عبل ما نروح ندور في المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بقية موضوع أجبني بموقع الجالية البرماوية الرسمية المقيمة بالمملكة العربية السعودية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سعد أبو الخير :: حوار بين المسلمين والشيعة-
انتقل الى: